دولي

ليبيا تسجل ثان أكبر حصيلة للاعتداءات على الرعاية الصحية

قورينا

نشرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، تقريرها السنوي للعام 2020 بشأن القطاع الصحي في ليبيا التي تعد دولة غنية من حيث الموارد دون وجود مؤشرًا لذلك، قائله: “عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في هذا البلد الذي يحتل المرتبة 110 من أصل 189 في مؤشر التنمية البشرية، حال دون الاستفادة من العوائد المالية لتصدير النفط البالغة 150 مليون دولار أمريكي”.

وقالت المنظمة، إن إجمالي عدد السكان المقدر بـ6 ملايين و800 ألف نسمة، يسكن 80% منهم في المناطق الحضرية، فضلًا عن وجود 584 ألفًا من المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا، مضيفة أن ليبيا سجلت ثاني أكبر حصيلة للاعتداءات على الرعاية الصحية بعد أفغانستان، بسبب وجود المرتزقة الأجانب والتهديد الذي يقف وراء هذا الوجود المتمثل بقيامهم بأعمال عدائية واسعة النطاق.

وأوضحت المنظمة أن ليبيا تم تصنيفها دولة طوارئ من الدرجة الثانية، إذ يحتاج مليون و300 ألف ليبي ومهاجر غير شرعي إلى المساعدة الإنسانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق