دولي

ترحيب دولي باختيار سلطة تنفيذية جديدة في ليبيا

قورينا

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الجمعة، إن اختيار سلطة تنفيذية جديدة لكل ليبيا هو علامة بارزة أخرى نحو السلام، مطالبًا جميع الجهات الفاعلة في الأزمة الليبية بدعم التحضير للانتخابات البرلمانية والرئاسية في الموعد الذي حددته بعثة الأمم المتحدة الموافق 24 ديسمبر 2021.

وشدد “ماس”، في بيان له طالعته “قورينا”، على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار، ومخرجات ملتقى الحوار السياسي، مؤكدًا أن بلاده ستواصل تقديم الدعم الكامل لجهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

من جهتها رحبت الخارجية الروسية، بانتخاب ملتقى الحوار السياسي الليبي،  سلطة تنفيذية جديدة لقيادة البلاد إلى الانتخابات العامة المقرر تنظيمها أواخر العام الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق