دولي

بسبب سيارة لصنع الله.. أفريكا إنتجلنس: الوطنية للنفط تتهم شركة أمريكية بالنصب عليها في 1.7 مليون دينار

قورينا

كشف تقرير نشره موقع “أفريكا إنتلجنس”، اليوم الأربعاء، تفاصيل قضية رفعتها المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، ضد شركة Alpine Armoring الأمريكية في محكمة في هيوستن بولاية تكساس الأمريكية، تحت عنوان “سيارة مصفحة في قلب قضية بين مؤسسة ليبية وشركة أمريكية”.

وقال التقرير إن المؤسسة الوطنية للنفط اتهمت الشركة الأمريكية بخرق عقد مبرم بينهما في يناير 2020 لتسليم سيارة من نوع “شيفروليه سوبربان 3500 HD” مصفحة تفوق قيمتها نصف مليون دولار ومايعادل حوالي 1.78 مليون دينار ليبي، كانت موجه إلى رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله بدعوى أنه يعمل وسط الفوضى والميليشيات..

ووفقًا لمحامي صنع الله، إريك ج. كاسيدي، لم يتم تسليم السيارة إلى صاحبها، ولم تحصل شركة Alpine Armoring الموردة للسيارة على ترخيص تصديرها اللازم إلى ليبيا من دائرة التجارة الأمريكية، مؤكدًا أن الشركة لم تُعيد المبلغ الذي تم تحصيله من المشتري مقابل بيع السيارة وتسليمها له بحرًا إلى طرابلس في وقت يشتكى فيه من قلة تمويل المؤسسة من قبل الدولة الليبيية وتأخير صرف ميزانياتها.

وأوضح التقرير أن صنع الله” قد افتتح في عام 2019 مكتبًا مثيرًا للجدل لمؤسسة النفط في هيوستن، وهو الذي كان مسؤولاً عن تنفيذ هذه الصفقة، لذلك طلب عبر محاميه إعادة هذا المبلغ بالإضافة إلى التعويض عن التكاليف ذات الصلة.

و أشار التقرير إلى أن صنع الله كان قد أسس مكتب المؤسسة في هيوستن لاستقطاب استثمارات أمريكية لصناعة النفط الليبي قبل أن تأتي هذه القضية لتشكل بمثابة فضيحة وتسلط الضوء على جزء من استخدامات ذلك المكتب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق