دولي

غراتسيانو: تركيا وروسيا استغلوا ضعف الاتحاد الأوروبي بعد سقوط النظام الجماهيري وأحدثوا مشكلة في ليبيا

قورينا

قال رئيس اللجنة العسكرية للاتحاد الأوروبي، كلاوديو غراتسيانو، اليوم الثلاثاء، إن الأوضاع في ليبيا مدعاة للقلق، مضيفًا: “نشهد عددًا من الأزمات الملحة حولنا لم نراها منذ عقود”.

وأضاف غراتسيانو، في مقابلة مع صحيفة “لا ريبوبليكا”، طالعتها “قورينا”، أن الجهات الفاعلة الحكومية مثل روسيا وتركيا، التي تعمل خارج إطار العلاقات الدولية وخارج قرارات مجلس الأمن الدولي، تشكل مشكلة في ليبيا على وجه الخصوص.

وأشار غراتسيانو إلى أن الاتحاد الأوروبي أضاع في الماضي فرصة أن يكون أكثر حضورًا وأكثر حزمًا وفاعلية في السيناريو الليبي، الذي يخوض أزمة منذ عشر سنوات بعد سقوط نظام القائد الشهيد معمر القذافي.

وتابع غراتسيانو: “لقد عايشت هذه الأزمة منذ ولادتها في عام 2011 كنتيجة لثورات الربيع العربي ..أزمة عامة أحدثت تغييرات قوية، حتى في حلف شمال الأطلسي”.

وأوضح غراتسيانو أن هذه الأزمة هى الأخطر لأنها مرتبطة بأزمة أكثر شمولاً في منطقة الساحل والتي تضغط بصورة مباشرة على الوضع في ليبيا.

وأكد غراتسيانو أن الفراغ الذي تركه المجتمع الدولي ملأته جهات فاعلة مثل تركيا وروسيا والتي لم تتبع جميع قواعد المجتمع الدولي وخلقت جمودًا في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق