دولي

ديندياس يرحب بانتخاب الحكومة الجديدة في ليبيا.. ويؤكد: مغادرة المرتزقة للبلاد الحل الوحيد للاستقرار

قورينا

قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس ، اليوم الأربعاء، إنه لابد من المراقبة المستمرة للوضع الإنساني في ليبيا وسوريا وميانمار، وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بليبيا.

ورحب ديندياس، خلال بيان للوزارة عبر موقعها الرسمي، لمشاركته في أعمال الإدارة رفيعة المستوى للدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، عبر الفيديو كونفرانس، بسبب قيود جائحة COVID-19، طالعته “قورينا”، بالانتخاب الأخير للحكومة الانتقالية من قبل المنتدى الليبي للحوار السياسي (LPDF) ، مؤكدًا أنه من أجل تحقيق الوحدة السياسية والحماية الفعالة لحقوق الإنسان، يجب على جميع القوات الأجنبية والمرتزقة مغادرة البلاد.

وأعلن ديندياس الدعم الذي تقدمه اليونان للاجئين والمهاجرين من خلال الرعاية الصحية المجانية والاجتماعية والتعليم ، مشيرًا إلى أن خفر السواحل أنقذ أكثر من 319 ألف لاجئ ومهاجر في الفترة 2015-2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق