دولي

رئيس عملية إيريني: الميلشيات وقوات المرتزقة والعصابات غير الشرعية هي أكبر مشكلة لليبيا

قورينا

أكد رئيس عملية إيريني الأوروبية لمنع تدفق الأسلحة إلى ليبيا، الأدميرال فابيو أجوستيني، اليوم الأربعاء، أنهم يراقبون الوضع برا وبحرا وجوا، ومستعدون لأية مهمة قد يعهد بها إليهم المجتمع الدولي وأطراف الحرب الأهلية والاتحاد الأوروبي، فى ظل المرحلة الحاسمة التى تمر حاليا بها ليبيا وتشكيل حكومة انتقالية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف خلال حواره مع “يورو نيوز”، والذى طالعته “قورينا”، معلقًا عن الحديث عن استمرار تدفق الأسلحة إلى ليبيا على الرغم من وجود البعثة، مؤكدًا أنه حتى الآن تم تفتيش 6 سفن، ونراقب حوالي 2000 بالإضافة إلى 150 رحلة جوية، كما قدمنا ​​20 تقريرًا إلى الأمم المتحدة وهيئات الخبراء نعلق فيها على الأنشطة غير القانونية المحتملة أو الفعلية في ليبيا.

ولفت إلى أن أفضل طريقة لوقف الهجرة غير الشرعية من ليبيا، هو تفكيك منظمات تهريب البشر وتدريب خفر السواحل والبحرية الليبيين، لافتًا أنه لأسباب سياسية لم تبدأ عملية التدريب بعد.

وحول تحقيق الاستقرار فى ليبيا، أكد “أجوستيني”، أنه لا يزال هناك الكثير من المشاكل قبل أن نتمكن من تحقيق الاستقرار والسلام في ليبيا بسبب عصابات المرتزقة والغير شرعية، فهي أحد أكبر المشاكل التي يجب حلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق