دولي

وزير الخارجية المالطي لـ الدبيبة: جاهزون لتسليم الموارد الليبية حال موافقة الأمم المتحدة ويمكن تحويلها لمؤسسة مالية واحدة لصالح جميع الليبيين

قورينا

أجرى وزير الخارجية المالطي إيفاريست بارتولو، اليوم الخميس، اتصالا هاتفيًا، مع رئيس الحكومة الجديدة عبدالحميد الدبيبة، لتعزيز سُبل التعاون بين البلدين.

وأقر الدبيبة، في بيانٍ صادر عن الحكومة المالطية، طالعته “قورينا”، بأن مالطا قدمت دائمًا الصداقة والمساعدة للشعب الليبي، على أمل الحصول على دعم أقوى في لحظة حاسمة مثل اللحظة الحالية للحياة السياسية والديمقراطية في ليبيا.

من جانبه، أكد بارتولو أن الأعمال الخاصة بافتتاح قنصلية مالطية في طرابلس في مرحلة متقدمة للغاية، وكذلك الأعمال الخاصة بافتتاح السفارة في ليبيا، من المقرر أن تبدأ المكاتب التمثيلية المالطية عملها في الأسابيع المقبلة.

وأضاف بارتولو أننا نتعامل مع مشكلة التأشيرات وتصاريح الإقامة بأعلى قدر من الالتزام، لضمان تجنب التأخيرات غير المبررة والمزيد من الإزعاج للمواطنين الليبيين، مشيرًا إلى أن الموارد الليبية التي تحتفظ بها مالطا جاهزة للتسليم بمجرد موافقة الأمم المتحدة عليها ويمكن تحويل المبلغ إلى مؤسسة مالية واحدة لصالح جميع الليبيين.

وناقش الطرفان استئناف الرحلات الجوية بين ليبيا ومالطا، والتي ستشارك سلطات الاتحاد الأوروبي فيها، تسهيل فتح حسابات مصرفية للمواطنين الليبيين في مالطا شريطة احترام اللوائح المالية الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق