دولي

تقرير أممي يؤكد تواجد المرتزقة السودانيين في ليبيا عام 2019

قورينا

أعلن فريق خبراء الأمم المتحدة للجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن، أمس الثلاثاء، وجود قوات الدعم السريع السوادنية في ليبيا، مؤكدًا أن هذه القوات أرسلت نحو 700 مرتزق إلى مدينة الجفرة في الفترة من 25 يوليو إلى 17 سبتمبر 2019.

وقال فريق الخبراء، في تقريرًا لهم، طالعته “قورينا”، إنه لم يحدث هناك أي أعمال قتالية وأن القوات أعطت تعليمات لهؤلاء المرتزقة بالتزام الصمت لدى عودتهم بشأن ذلك التحرك، مشيرًا إلى أن حكومة السوادن الانتقالية وتحالف من الجماعات المسلحة يُدعى “الجبهة الثورية السودانية” يضم ما لا يقل عن 12 جماعة سودانية معارضة على اتفاق جوبا للسلام، ومن بين الترتيبات التى ينص عليها هذا الاتفاق منح العفو لأعضاء جماعات المعارضة وإشراك قادة هذه الجماعات في العملية السياسية.

وأوضح التقرير أن اتفاق جوبا للسلام أدى لخروج عدد كبير من أعضاء الجماعات المسلحة السودانية من ليبيا، فقد نقلت حركة جيش تحرير السودان – جناح منى مناوي مالا يقل عن 40 مركبة إلى دارفور، وعلى نحو مماثل غادرت عشرات المركبات التابعة لحكرة العدل والمساواة السودانية الأراضي الليبية في اتجاه دارفور عبر شمال تشاد.

وأشار التقرير إلى أن جماعة موسى هلال وحركة جيش تحرير السودان – جناح عبدالواحد التي يتولى قيادتها في ليبيا يوسف أحمد يوسف “كرجكولا” على اتفاق السلام وتحتفظ الجماعتان بعناصر في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق