دولي

غواصة روسية تختفي على رادارات حلف الناتو تثير قلق القيادات العسكرية لحلف الناتو

قورينا

كشف مصدر روسي، اليوم السبت، أن غواصة “روستوف على نهر الدون” التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي، التي اختفت من رادارات حلف الناتو في البحر المتوسط، لا تزال على اتصال مع قيادتها وتنقل لها معلومات.

وقال المصدر في تصريحات نقلتها وكالة “نوفوستي” طالعتها قورينا قوله: “قوات حلف الناتو المناهضة للغواصات تحاول إيجاد الغواصة “روستوف على نهر الدون” الروسية في البحر المتوسط طيلة أسبوع واحد… لكنها لم تنجح في ذلك، في حين لا تزال القيادة الروسية على اتصال مع الغواصة”.

وأضاف أن حلف الناتو له إمكانيات كبيرة في البحر المتوسط، غير أن مستوى سرية الغواصة الروسية تجاوزت التوقعات.

وتابع: “استخدموا القوات الكبيرة للبحث عن الغواصة الروسية، لكن بلاد نجاح. ويعني ذلك أنها ستكون هدفا في الظروف القتالية، الأمر الذي يثير استياءهم”.

من جانبه قال الرئيس السابق لأركان الأسطول الروسي، الأميرال فيكتور كرافتشينكو، إن الغواصات الروسية من مشروع “636.6 فارشافيانكا” تعد واحدة من أهدأ الغواصات في العالم.

وذكر أن المعلومات حول نشر ومهام الغواصات كانت مغلقة دائما.

وكانت صحيفة “News Israel” كتبت سابقا أن الغواصة الروسية اختفت منذ عدة أيام من شاشات نظام إدارة السفن لحلف الناتو، “الأمر الذي أثار قلقا لدى القوات البحرية الأمريكية، لا سيما بسبب قدرة هذه الغواصة الروسية على جمع المعلومات السرية. وبعد ذلك بدأ حلف الناتو عملية للبحث عن الغواصة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق