دولي

دي مايو: استقرار ليبيا يُعني وقف تدفقات الهجرة وتجنب التطرف على بُعد كيلومترات من السواحل الإيطالية

قورينا

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أمس الثلاثاء، إن تحقيق الاستقرار في ليبيا مع التزام أكبر من الولايات المتحدة الأمريكية يمثل أولوية لإيطاليا.

وأكد دي مايو، خلال الاجتماع الوزاري لحلف شمال الأطلسي “الناتو” في بروكسل، نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية” وطالعته “قورينا”، أن ليبيا تعد أولوية لإيطاليا حيث يمكن أن تزداد تدفقات الهجرة، مشيرًا إلى أن استقرار ليبيا يعني وقف تدفقات الهجرة وتجنب خطر التطرف على بعد كيلومترات من السواحل الإيطالية.

وأضاف دي مايو أن اجتماع “الناتو” كان فرصة للنقاش مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق