دولي

راديو فرنسا : اقتراب إجراء الانتخابات الليبية في موعدها ساهم في عودة السفارة الفرنسية إلى طرابلس

قورينا

أعادت فرنسا، اليوم الأثنين، فتح سفارتها في طرابلس، بعد إغلاق دام لأكثر من 7 سنوات منذ إغلاق التمثيل الدبلوماسي يوليو 2014 بسبب الوضع الأمني في ليبيا.

وقالت الكاتبة إيزابيل لابيري، في مقال لها على راديو فرنسا، طالعته قورينا، أن عودة السفارة الفرنسية إلى طرابلس جاء بعد تولي عبدالحميد الديبية رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، والتي اعتبرتها خطوة أساسية في بلد لا يزال غارقا في حرب أهلية وممزقة منذ سنوات،بين حفتر ورئيس حكومة الوفاق غير الشرعية السابق فايز السراج.

واشارت الكاتبة إلى ان إجراء الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر 2021، ستعيد البلاد للوقوف على قدميها مرة أخرى، ان ليبيا تعيش حالة من الفوضى منذ 10 سنوات، منذ أن أسفر التدخل الغربي في عام 2011 عن استشهاد القائد الشهيد معمر القذافي وتنافش المئات من الميليشيات الآن للسيطرة على الغاز والنفط وتهريب الأسلحة والمخدرات والمهاجرين ناهيك عن الحرب بالوكالة بين روسيا وتركيا.

وأوضحت الكاتبة أنه من مصلحة فرنسا دعم عودة ليبيا إلى الاستقرار لأنها بلد أساسي للسيطرة على البحر الأبيض المتوسط ​​، من حيث الأمن والإرهاب والهجرة. وبالمثل ، فهو عامل استقرار لمنطقة الساحل بأكملها وشمال إفريقيا.

يذكر بأن فرنسا اعادت فتح سفارتها في طرابلس بعد تحسن الأوضاع فيها، ويقول أن الشعب الليبي مازال غير متفائل بسلام دائم بسبب تنافس المليشيات على مصادر النفط

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق