دولي

عقب إعلان حكومة الوحدة الوطنية التزامها بمذكرتي التفاهم الأمني والبحري.. أوغلو: الاتفاقيات دخلت حيز التنفيذ

قورينا

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الخميس، أن ليبيا أعلنت التزامها بمذكرتي التفاهم الأمني والبحري التي وقعتهما حكومة الوفاق المنتهية ولايتها العام الماضي، خلال زيارة رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبدالحميد الدبيبة والوفد المرافق له لأنقرة.

وقال أوغلو، في حوار مع صحيفة “حرييت” التركية، طالعته “قورينا”، إن الاتفاق المشترك يصب في مصلحة البلدين، وهناك اتفاقيات ليست فقط في شرق البحر المتوسط ولكن بين مالطا وليبيا، يمكن لها مناقشة هذه القضايا مع أي شخص، لكن اتفاقنا دخل حيز التنفيذ، ولا نرى أي خطر في هذا الصدد.

وأضاف أوغلو أنه سيبحث مع نظيره اليوناني نيكوس ديندياس، القضايا الخلافية بين البلدين، لاسيما أنهم لم يجروا مشاورات سياسية خلال السنوات الخمس الماضية بسبب النهج السلبي لليونان، على حد قوله.

وأوضح أوغلو أن تركيا علقت المحادثات الاستكشافية في منطقة شرق المتوسط، قائلاً: “نحن على استعداد للجلوس على الطاولة مع اليونان، لكننا نعلم أن القضايا التي سيتم مناقشتها قد لا يتم حلها دفعة واحدة، وهدفنا خلق أرضية سياسية واتخاذ خطوات لحل مشاكلنا”.

وذكر أن سيتحدث مع نظيره اليوناني عن قضايا مثل بحر إيجة وقبرص وشرق المتوسط بين البلدين، قائلا: “من المهم مواصلة الحوار، ولا نحتاج إلى الاتحاد الأوروبي أو أي دولة ثالثة لحل مشاكلنا مع اليونان، يمكننا تسوية الأمور فيما بيننا، واقتراح مؤتمر شرق البحر المتوسط أيضًا تم تقديمه لهذا الغرض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق