دولي

الرئيس الأمريكى يعلن حالة الطوارئ بسبب روسيا

قورينا

صرح البيت الأبيض، اليوم الخميس، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن حالة الطوارئ في مجال الأمن القومي بسبب روسيا.

وبحسب تصريح صحفى نقلته “وكالة سبوتنيك”، وطالعته “قورينا”، قال بايدن في رسالة إلى الكونجرس: “لقد أصدرت مرسوم طوارئ وطنيا ردا على “تهديد غير نمطي” وشديد للأمن القومي والسياسة الخارجية واقتصاد الولايات المتحدة من جراء بعض الإجراءات الضارة التي ارتكبتها الحكومة الروسية”.

يشار إلى أن حالة الطوارئ في مجال الأمن القومي الأمريكي تشكل أساسا لفرض العقوبات.

وفي وقت سابق اليوم، وقع بايدن، على قرار فرض عقوبات جديدة على 32 فردا وكيانا قانونيا روسيا، منها اتهام 6 شركات تكنولوجية روسية بدعم البرنامج الاستخباراتي الروسي السيبرياني بزعم محاولات التأثير على الانتخابات الأمريكية.

كما أعلن البيت الأبيض، عن طرد 10 دبلوماسيين يعملون ضمن البعثة الدبلوماسية الروسية في واشنطن.

فيما أعلنت الخارجية الروسية على لسان المتحدثة الرسمية لها ماريا زاخاروفا، أن موسكو حذرت واشنطن مرارا من عواقب فرض عقوبات على روسيا.

وقالت زاخاروفا في إفادة صحفية إن “تلك الخطوات العدائية من قبل واشنطن تزيد بشكل خطير من درجة المواجهة بين بلدينا”.

وأضافت أن “مسؤولية ما يحدث في العلاقات مع روسيا تقع بالكامل على عاتق الولايات المتحدة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق