دولي

مقاتلوا جبهة التغير في تشاد يتهمون فرنسا بشن ضربة جوية ضدهم.. وباريس تنفي

قورينا

أكد مقاتلوا جبهة التغير والوفاق، اليوم الجمعة، أن مركز قيادتهم تعرض لقصف، مساء الأربعاء، استهدف قتل قائدهم، في الوقت الذي يستعد فيه الشعب التشادي لتشييع جثمان الرئيس إدريس ديبي الذي لقي حتفه على جبهة القتال، الاثنين الماضي.

و اتهمت جبهة التغيير والوفاق في تشاد، فى بيان صحفى بحسب وكالة “سبوتنيك”، طالعته “قورينا”، القوات الجوية الفرنسية بالمشاركة في القصف خلال الليل.

وقالت في البيان: “تم قصف قيادتنا بأوامر من المجلس العسكري وبالتواطؤ مع جهات أجنبية موجودة في بلدنا”، في محاولة لقتل الزعيم محمد مهدي علي.

ومن جانبه، نفى الجيش الفرنسى في بيان له، أوردته قناة “سكاى نيوز”، وطالعته “قورينا”، تنفيذ ضربات جوية في تشاد هذا الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى