دولي

ايقاف وزير الصحة العراقي اثر حريق بمستشفى الخطيب ومقتل واصابة العشرات

أوقف مصطفى الكاظمي  رئيس الوزراء العراقي، وزير الصحة، حسن التميمي، عن العمل وأحالته للتحقيق، بعد اندلاع حريق دام فيمستشفى بالعاصمة بغداد.

وأسفر الحريق،  بحسب بيان حكومي طالعتهقوريناالذي اندلع مساء السبت، عن مقتل ما لا يقل عن 82 شخصا وإصابة 110 آخرينفي مستشفى ابن الخطيب الذي تم تجهيزه لاستقبال مرضى كوفيد-19.

وأكد البيان أن سبب الحريق هو انفجار خزان أكسجين، وهو ما أدي إلى اندلاع الحريق.

وقال بيان صادر عن رئيس الوزراء إنه سيتم أيضا استجواب محافظ بغداد، محمد جابر، ورئيس دائرة صحة شرق بغداد حيث توجدالمستشفى.

وأضاف البيان أننتائج هذا التحقيق ستعرض على الحكومة في غضون خمسة أيام“.

وقال رئيس الدفاع المدني العراقي، كاظم بوهان، إن الحريق اندلع في وحدة العناية الفائقة بالمستشفى، في طابقمخصص للإنعاشالرئوي“.

وقال مصدر في المستشفى لوكالة فرانس برس للأنباء إنحوالي 30 مريضا كانوا في وحدة العناية الفائقة، التي كانت مخصصة لأشدحالات الإصابة بفيروس كورونا في بغداد.

وقال الدفاع المدني العراقي إنه تم احتواء الحريق في الساعات الأولى من صباح الأحد.

وقالت لجنة حقوق الإنسان الحكومية في بيان إن الحادث كانجريمة ضد المرضى الذين أنهكهم كوفيد-19″.

وقال مسؤولو خدمة الطوارئ إن العديد من المرضى لقوا حتفهم عندما فُصلت عنهم أجهزة الأكسجين لإجلائهم، بينما اختنق آخرون بسببالدخان.

وقالت هلا صراف، مديرة منظمةهيلث أكسيسغير الحكومية، لبي بي سي: “بمجرد أن اندلاع الحريق، كان يجب أن يوقف شخص ماعمل الأنابيب المركزية، وهو ما يعني بشكل أساسي قطع الأكسجين عن من هم في أمس الحاجة إليه“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى