دولي

رعونة وغطرسة أردوغان تهين رئيسة المفوضية الأوروبية

قورينا

طالبت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي أورسولا فون دير لاين القادة الأوروبيين، الاثنين، بحس تركيا على احترام حقوق النساء بوصفه “شرطا مسبقا لاستئناف العلاقات” مع أنقرة، وذلك بعد الحادث البروتوكولي الذي واجهته.

وخلال مناقشة في البرلمان الأوروبي للحادث البروتوكولي الذي وقع خلال اجتماع مع رجب طيب أردوغان في السادس من أبريل، قالت فون دير لاين، بحسب بيان صحفى أوردته “سكاى نيوز”، وطالعته “قورينا”، : أنا أول امرأة تترأس المفوضية الأوروبية وآمل أن يتم التعامل معي كرئيسة للمفوضية.. لم يحصل ذلك في أنقرة وقد جرى هذا الأمر لأنني امرأة”.

وتابعت مخاطبة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، الذي اتهم بعدم القيام بأي رد فعل، “شعرت بالإهانة وشعرت بأنني وحدي كامرأة وكأوروبية”.

وواصلت “احترام حقوق النساء ينبغي أن يكون شرطا مسبقا لاستئناف الحوار مع تركيا، ولكنه ليس الشرط المسبق الوحيد. وعلى القادة الأوروبيين أن يقرروا خلال قمة في يونيو المسار المقبل الذي ستسلكه العلاقات مع تركيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق