دولي

اليونيسف: إنقاذ 125 طفلا قبالة ليبيا كانوا متجهين بقارب إلى أوروبا

قورينا

أكدت وكالة رعاية الطفل التابعة للأمم المتحدة “اليونيسف”، إن السلطات الليبية نجحت فى إنقاذ 125 طفلا كانوا متجهين بقارب إلى أوروبا قبالة الساحل الليبي للبحر المتوسط، وإن معظمهم نقلوا إلى مراكز الاحتجاز.

ولفتت وكالة “اليونيسف” في بيان لها، طالعته “قورينا”، إلى أن من بين الأطفال الذين فروا من الحرب والفقر عبر الطريق البحري المحفوف بالمخاطر إلى أوروبا 114 قاصرا غير مصحوبين بذويهم.

وذكرة البيان، أنه يجري إرسال غالبية الذين تم إنقاذهم إلى مراكز احتجاز مزدحمة في ليبيا في ظل ظروف بالغة الصعوبة وبدون وصول محدود إلى المياه والخدمات الصحية، أو وصولهم إليها بشكل محدود، ويوجد في هذه المراكز ما يقرب من 1100 طفل.

وطالبت اليونيسف السلطات الليبية على إطلاق سراح جميع الأطفال ووضع حد لاحتجاز المهاجرين، مضيفة: “لا يزال البحر الأبيض المتوسط أحد أكثر طرق الهجرة فتكا وخطورة في العالم”.

وأشارت إلى إن 350 شخصا على الأقل، بينهم أطفال ونساء، غرقوا أو فقدوا في البحر المتوسط منذ شهر يناير الماضي، وفي الأسبوع الماضي وحده، فقد 130 مهاجرا كانوا متجهين إلى أوروبا في البحر الأبيض المتوسط قبالة الساحل الليبي، في أكثر حوادث تحطم القوارب دموية منذ بداية العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق