دولي

الاستخبارات الأمريكية: الوضع في ليبيا قد يشتعل في أي لحظة

قورينا

أكد التقرير السنوي للاستخبارات الأمريكية حول تقييم التهديد السنوي، أن الوضع في ليبيا قد يشتعل في أي لحظة هذا العام بالرغم من التقدم السياسي والاقتصادي والأمني المحدود في البلاد.

ولفت التقرير الذى أوردته “سكاى نيوز”، وطالعته “قورينا”، إلى أن الأزمات التي تواجه الحكومة الآن هي نفسها التي منعت الحكومات السابقة من دفع عجلة المصالحة بل زاد عليها هذه المرة ملف وجود مرتزقة أجانب على التراب الليبي.

وأشار التقرير الذي أصدرته لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكى إلى أن عدم الاستقرار في ليبيا سيستمر ويتواصل وأن المعطيات تقول إن الصراع العسكري قد يندلع في أي لحظة حيث قد تخرج الأوضاع عن السيطرة وتمتد إلى صراع أوسع نطاقًا.

وذكر التقرير أن الفرقاء الليبيين يكافحون لحل خلافاتهم ولكن القوى الأجنبية لا تزال تواصل ممارسة نفوذها وتأثيرها في الداخل الليبي مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه من المرجح أن تواصل القوى الأجنبية دعمها المالي والعسكري لوكلائها وستكون هناك نقطة اشتعال محتملة وذلك فيما يتعلق بما إذا كانت تركيا ملتزمة بوقف إطلاق النار، الذي توسطت فيه الأمم المتحدة في أكتوبر 2020، والذي يدعو إلى رحيل المرتزقة”.

واتفق خبراء سياسيون على أن كل المعطيات الظاهرة في ليبيا وافتعال الأزمات واستمرار تواجد المليشيات يدفع بليبيا إلى صراع جديد قد ينتهي باشتعال الأوضاع مرة آخري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق