دولي

وزير الخارجية التركى يؤكد دعم أنقرة انسحاب المقاتلين الأجانب من ليبيا

قورينا

تحقيق الاستقرار في ليبيا، ودعم حكومة الوحدة المؤقتة الجديدة، وضمان خروج المرتزقة الأجانب من البلاد، 3 نقاط أساسية تصدرت جدول أعمال المحادثات التي جرت أمس الخميس، بين وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو في برلين.

وعلق ماس، فى تصريحات له أوردتها “دوتش فيله”، وطالعتها “قورينا”، على المشاورات مؤكدًا بأنها “بناءة”، مشددًا على ضرورة خروج القوات الأجنبية من ليبيا، واصفا العملية السياسية فيها بأنها لا تزال “هشة”.

ومن جانبه، قال جاويش أوغلو، الذي زار ليبيا مؤخرا، إن تركيا تدعم قيادة البلاد وكذلك انسحاب المقاتلين الأجانب.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أكدت في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس على أن بدء عملية سحب الجنود والمرتزقة الأجانب قريبا من ليبيا سيكون بمثابة إشارة مهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى