دولي

السفن الحربية تتحرك.. خلاف بين فرنسا وبريطانيا حول جزيرة جيرسي

قورينا

نشب خلاف بين فرنسا وبريطانيا، على خلفية انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، حيث اتهمت فرنسا بريطانيا بعدم الالتزام ببنود الاتفاق الخاص بالانسحاب بشأن الصيد البحري قبالة جزيرة جيرسي.

وقال الوزير المنتدب لدى وزارة الخارجية الفرنسية، فرانك ريستر، اليوم الجمعة، فى تصريحات له، أوردتها “روسيا اليوم”، وطالعتها “قورينا”، إن فرض الجانب البريطاني قيودا على منح التراخيص للصيادين الفرنسيين لممارسة أنشطتهم قبالة جيرسي يتناقض مع اتفاق “بريكست”، مشيرا إلى أن باريس أكدت للندن بوضوح ضرورة تنفيذ الصفقة.

وواصل: “لن نقبل بحل وسط، ونعتبر أن القرارات التي تبناها البريطانيون لاغية، بإمكان الصيادين التعويل على دعمنا”.

وتصاعدت التوترات حول جيرسي، وهي أكبر جزيرة في المانش، في الأيام الأخيرة، بعد أن احتجت فرنسا على وضع السلطات البريطانية قائمة تضم أسماء 41 سفينة فرنسية يسمح بها بممارسة الصيد قبالة سواحل الجزيرة، رغم إصرار باريس على ضرورة توسيع هذه القائمة إلى 344 سفينة.

كما اتهمت فرنسا بريطانيا بطرح سلسلة مطالب جديدة بشأن ملف الصيد، خارج الاتفاقات المبرمة خلال مفاوضات “بريكست”.

وبعد أن هددت باريس بقطع التيار الكهربائي عن الجزيرة، أرسلت بريطانيا مساء الأربعاء اثنتين من سفن الحراسة التابعة لها إلى الجزيرة، وأعلنت فرنسا في اليوم اللاحق أنها ستنشر سفينتين أيضا في المنطقة.

وحاصر الصيادون الفرنسيون الغاضبون على متن عشرات القوارب أمس لعدة ساعات ميناء الجزيرة احتجاجا على الإجراءات البريطانية.

وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأن رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيجريان “مفاوضات طارئة” لتسوية الخلاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى