دولي

رئيس وزراء بريطانيا يخضع للتحقيق بسبب 15 ألف جنيه إسترليني

يخضع رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، للتحقيق بشأن انتهاك محتمل لقواعد مجلس العموم، بشأن عطلة عيد ميلاد فاخرة قضاها في منطقة البحر الكاريبي، وبلغ تكلفتها 15 ألف جنيه إسترليني.

وقالت تقارير بريطانية طالعتها “قورينا”، إن جونسون زعم أن تكلفة الفيلا التي أقام فيها 15 ألف جنيه إسترليني دفعها ديفيد روس، وهو متبرع لحزب المحافظين ونائب رئيس مجلس الإدارة السابق لشركة “كارفون ويرهاوس”، الذي يمتلك عقارا في الجزيرة.

لكن روس نفى بعد ذلك أنه دفع تكاليف العطلة الفاخرة، وقال إنه لا يملك الفيلا التي أقام فيها جونسون وخطيبته، كاري سيموندس.

وفشل بوريس جونسون مرارا وتكرارا في إنكار أن حزب المحافظين أو العديد من الجهات المانحة لحزب المحافظين دفعوا ثمن أعمال كان من الممكن أن تصل تكلفتها إلى 200 ألف جنيه إسترليني.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها التحقيق مع رئيس وزراء في الخدمة من قبل المفوض المسؤول عن تنظيم سلوك النواب والالتزام بقواعد البرلمان البريطاني.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق