دولي

بعد هجوم خفر السواحل .. صيادو ماتزارا في حرب لأجل العمل

قورينا

أعلن اتحاد صيد صقلي، أن صيادي بلدة ماتزارا ديل فاللو في حالة حرب ليتمكنوا من العمل، هذا ما جاء في صرخة إنذار أطلقها فرع صقلية لاتحاد زراعة وصيد الأسماك “Agripesca”، بعد الهجوم الذي تعرض له قارب الصيد “أليزيو” من قبل خفر السواحل الليبي.

وقال رئيس اتحاد صيد صقلي، دومينيكو ليوني، إن الهجوم الخطير للغاية على قارب الصيد (أليزيو)، والذي وقع قبل أيام قليلة في المياه الدولية شمال سواحل طرابلس، حتى لو كان داخل منطقة حماية الثروة السمكية الليبية، هو حادث دراماتيكي آخر وموقف يصيب أسطولنا في ماتزارا ديل فاللو.

وأشار ليوني، إلى أن العيارات النارية التي أطلقها زورق دورية عسكري ليبي، والتي أصابت القبطان جوزيبي جاكالوني، ليست مرفوضة فحسب، بل إنها تسلط الضوء كذلك على حالة ركود لا يعرف أحد ما هي العواقب الوخيمة التي لا يزال يمكن أن تخلقها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق