دولي

 الرئيس الروسي يتوعد أوكرانيا بعد ملاحقة “النائب الخائن”

توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، اليوم الجمعة، بالرد بعدما فرضت محكمة أوكرانية الإقامة الجبرية على مقرب منه في “قضية خيانة”.

وفقاً لما نقلته “فرانس برس”وطالعته “قورينا”، فإن بوتن قال في اجتماع لمجلس الأمن التابع له “مع أخذ جميع التهديدات التي يتم إطلاقها ضدنا في الاعتبار، سيتعين علينا الرد على ذلك بشكل صحيح وفي الوقت المناسب”.

وكانت وسائل إعلام أوكرانية أفادت، بأن محكمة وضعت النائب المعارض ميدفيدشوك، 66 عاما، قيد الإقامة الجبرية، بتهمة نقل تراخيص إنتاج النفط والغاز من أحد الحقول في شبه جزيرة القرم، إلى السلطات الروسية، كما وجهت له تهمة الكشف عن بيانات سرية بشأن نشر وحدات عسكرية أوكرانية العام الماضي.

ووفقا لـ”أسوشيتد برس” يواجه النائب البرلماني عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما، في الوقت الذي تراجعت فيه العلاقات بين روسيا والغرب إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم عام 2014، ودعم موسكو للتمرد في شرق أوكرانيا.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق