دولي

الطبيعة تواصل غضبها فى الهند.. بعد كورونا إجلاء 100 ألف شخص بسبب إعصار توكتاى

قورينا

واصلت الطبيعة غضبها في الهند فبعد سقوط عدد كبير من الضحايا فريسة لفيروس كورونا، تستعد الهند لإجلاء الآلاف من المناطق المنخفضة على امتداد ساحلها الغربي، مع توقع وصول إعصار “توكتاي” القوي إلى اليابسة، صباح الثلاثاء، في ولاية جوجارات غربي البلاد.

وأكدت وكالة الأرصاد الجوية الهندية، في بيان نقلته “سبوتنيك”، وطالعته “قورينا”، أنه من المرجح جدا أن تزداد قوة الإعصار خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة، وأن يتحرك في اتجاه الشمال والشمال الغربي ويصل إلى ساحل جوجارات مساء السابع عشر من مايو.

ولفتت إلى أنه المتوقع أن يمر الإعصار “توكتاي”، الذي تشكل في بحر العرب، عبر ولاية جوجارات مصحوبا برياح تصل سرعتها إلى 175 كيلومترا في الساعة وأن يبلغ اليابسة في الولاية صباح اليوم التالي.

وحذرت وكالة الأرصاد الجوية أيضا من احتمال تعرض المنازل لأضرار كبيرة تصل إلى الدمار، وقالت إنه من المتوقع تعطل خدمات السكك الحديدية حتى 21 مايو.

وقالت الحكومة في بيان، إنه يجري “اتخاذ جميع الإجراءات لإجلاء سكان المناطق المتضررة من الإعصار من أجل ضمان عدم وقوع خسائر في الأرواح مطلقا”.

وقال مسؤول بولاية جوجارات إن عمليات إجلاء السكان من المناطق الساحلية بدأت، وإنها ستشمل أكثر من 100 ألف شخص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق