دولي

داعش الإرهابي يؤكد مقتل زعيم حركة بوكو حرام” أبو بكر شكوي”

أكد تنظيم داعش الإرهابي في أفريقيا مقتل زعيم حركة بوكو حرام” أبو بكر شكوي” الذي يفترض أنه فجر نفسه لدى اعتقاله في مايو الماضي.

وقال موقع العربية نقلا عن وكالة فرانس برس، إن متحدثا باللغة الكانورية يشبه صوته صوت زعيم داعش في غرب إفريقيا “أبو مصعب البرناوي” قد أكد في التسجيل أن “شكوي” فضل أن يهان في الآخرة على أن يهان في الأرض وأنه قتل نفسه على الفور بتفجير عبوة ناسفة.

وتابع الموقع أن التنظيم المنافس لبوكو حرام أوضح في التسجيل المذكور أن مقاتليه توجهوا إلى جيب لبوكو حرام في غابة “سامبيسا” حيث عثروا على “شكوي” داخل منزله واشتبكوا معه في معركة بالأسلحة النارية، مضيفا أن “شكوي” تراجع من هناك وفر إلى الغابة لمدة خمسة أيام لكن المقاتلين استمروا في البحث عنه وتقفي أثره قبل أن يتمكنوا من تحديد مكانه.

وأكد أنه بعد العثور عليه في الغابات حضه مقاتلو التنظيم وأتباعه على “التوبة”، لكن “شكوي” رفض وقتل نفسه، مضيفا أن شكوي ارتكب أعمالا إرهابية وفظائع لا يمكن تصورها.

ولفت الموقع إلى أن بوكو حرام لم تعلن رسميا بعد مقتل زعيمها الذي شن تمردا منذ أكثر من عقد في شمال شرق نيجيريا، مشيرا إلى أن الجيش النيجيري أكد إنه يحقق في هذا الادعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى