دولي

في أول تعليق من الرئيس الفرنسي على واقعة صفعه: المتطرفون لايستحقون الاهتمام”

قلل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، من شأن واقعة “الصفعه” التي تعرض لها على يد رجل أثناء لقائه بحشد من المواطنين والصحفيين في جنوب شرق البلاد، حيث ألقى باللوم على أفراد وصفهم بـ “عنيفين للغاية”.

وقال في مقابلة بعد الحادثة مع صحيفة “دوفين ليبر”طالعتها وترجمتها قورينا إن الحادث الذي وقع في قرية تاين لارميتاج في منطقة دروم: “أنا بخير يجب أن نضع هذا الحادث الذي أعتقد أنه حدث منعزل، في منظوره الصحيح”.

وأضاف: “دعونا لا ندع الأحداث المنعزلة والأفراد المتطرفين، يسيطرون على النقاش العام، إنهم لا يستحقون ذلك”.

​وأوقفت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، شخصين، بعد قيام أحدهما بمهاجمة الرئيس الفرنسي وصفعه على وجهه؛ وذلك عند توقفه لتحية المواطنين في إحدى مناطق جنوب شرقي البلاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق