دولي

مسئول أمريكي يكشف عن تطوير روسيا والصين أقمارًا صناعية مقاتلة

كشف رئيس أركان القوات الفضائية الأمريكية الجنرال جون ريموند، عن محاولات روسية وصينية لإنتاج أسلحة فضائية متطورة، بما فيها أشعة ليزر وأقمار صناعية مقاتلة.

وأوضح بحسب ما ذكرته “روسيا اليوم” وطالعته “قورينا”، أن روسيا والصين يعملان على توفير إمكانيات فضائية للاستخدام الخاص، وإنشاء منظومات مصممة لمواجهة الإمكانيات التي تتمتع بها أمريكا.

وأضاف أن هذه المشروعات، تتضمن إنتاج أجهزة تشويش نشطة لمجموعة الأقمار الصناعية العاملة في منظومة GPS والاتصالات، وأنظمة الطاقة الموجهة، التي يمكنها “إعماء” أقمارنا الصناعية وتعطيلها، وكذلك أقمار صناعية خاصة مهمتها تدمير الأقمار الصناعية الأمريكية، والإمكانيات السيبرانية، التي يمكنها منع عملنا في الفضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق