دولي

الإرهاب يواصل التوغل في نيجيريا.. والجنرالات إلى التقاعد بإسلوب ممنهج

تسأل الكاتب السياسي أكين إيريدي، في مقال له، عن سبب الإخراج الممنهج لجنرالات الجيش النيجيري من بينهم قيادات، بالرغم من المعارك الطاحنة التي تخوضها البلاد ضد الإرهابيين وقطاع الطرق والمتشددين والقراصنة والانفصاليين.

وأشار «إيريدي» خلال مقاله الذي نشر بموقع « the Africa report» وطالعته «قورينا»، إلى إطلاق نشطاء ومحللين جرس الإنذار بشأن تزايد انعدام الأمن مع التدهورالخطير للوضع في كافة أنحاء أكبر بلد إفريقي من حيث عدد السكان.

وأضاف الكاتب السياسي متسائلاً عن مدى تأثير المتغيرات وقدرة تعامل الدولة مع هذه التهديدات، لافتاً إلى أن نيجيريا أصبحت تحتل المرتبة الثالثة على مؤشر الإرهاب العالمي التابع لمعهد الاقتصاد والسلام.

يذكر أن نحو نصف النيجيريين يعيشون بما دون 1,90 دولاراً يومياً، وتضمّ البلاد مع الهند العدد الأكبر من الفقراء في العالم.

ويواجه الجيش الذي يعاني من نقص تمويل ومن الضغط في مناطق البلاد الأربع، تمرداً دامياً منذ أكثر من عشر سنوات في الشمال الشرقي، ومجموعات إجرامية منظمة في الشمال الغربي والجنوب الشرقي الغني بالنفط.

كما يمتد الخطر أيضاً إلى السواحل والمياه النيجيرية حيث تشنّ تنظيمات إجرامية هجمات على سفن وتقوم بخطف بحارة مقابل فدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق