دولي

وزير الصحة البريطاني يستقيل من منصبه بسبب فعل غير أخلاقي

 

أفادت وكالة “رويترز” بأن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك قدم استقالته، اليوم السبت، في ظل ضغوط بسبب ما عرف إعلاميا بـ”فضيحة القبلة”.

واعترف “هانكوك” في وقت سابق بخرق قواعد التباعد الاجتماعي، بعد نشر صور له وهو يعانق ويقبل مساعدته.

 

وقال إنه “خذل الناس” بعد نشر صور له مع جينا كولادانجيلو، التي قام بتعيينها كمديرة في الوزارة دون الإعلان عن ذلك رسميا، مضيفا: “أنا آسف جدا”.

 

وتابع: “اعترف بأنني خرقت إرشادات التباعد الاجتماعي في هذه الظروف. لقد خذلت الناس وأنا آسف جدا”.

 

وبحسب صحيفة “ذي صن” البريطانية فإن صور هانكوك وكولادانجيلو المتزوجة أيضا، التقطت في مقر وزارة الصحة بلندن يوم 6 مايو حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر، أي خلال ساعات العمل، وقبل أسبوعين من رفع الحظر المفروض على المعانقة بين الأفراد.

وكانت صحيفة “ذي صن” البريطانية، قد نشرت صورا تظهر وزير الصحة البريطاني، وهو يعانق ويقبّل مساعدته جينا كولادانجيلو، في فضيحة هزت الرأي العام البريطاني.

وكان هانكوك قد واجه اتهامات بالكذب بشأن الوضع الوبائي في بريطانيا، وعدم تقديم معلومات دقيقة بهذا الشأن. كما اتُهم بالتقصير في اتخاذ إجراءات لحماية العاملين في القطاع الصحي.

وكان قرار تعيين هانكوك لمساعدته جينا كولادانجيلو، المتورطة معه في الفضيحة، في مارس 2020، قد أثار ضجة، كونه اتُهم باستخدام المال العام في تعيينها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق