دولي

“حادث خطير” متعلق بكورونا يتسبب في إقالة مسؤولين بارزين بكوريا الشمالية

 

أقالت كوريا الشمالية مسؤولين بارزين في البلاد، أمس الثلاثاء، بسبب “حادث خطير” هدد سلامة الشعب والبلاد في جهود مكافحة جائحة كورونا.

 

وبحسب ما أوردته وكالة “يونهاب”، الكورية الجنوبية، وطالعته، قورينا، قال الزعيم الشمالي، كيم جونغ أون، إن حادثا خطيرا وقع. منددا في الوقت ذاته بالعاملين الرئيسيين لإهمالهم واجباتهم في تنفيذ الإجراءات اللازمة لمكافحة أزمة كورونا العالمية.

 

وذكرت وكالة أنباء كوريا المركزية أن الحادث الخطير، الذي لم تسمه، شكل أزمة كبيرة على سلامة الأمة وشعبها.

 

وتدعي كوريا الشمالية أنها خالية من الفيروس تماما ولكنها اتخذت إجراءات سريعة وتدابير صارمة ضد الفيروس، بما يشمل فرض قيود صارمة على الحدود منذ مطلع العام الماضي لدرء تفشي كورونا على أراضيها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى