دولي

قادة دول الساحل يؤكدون دعمهم للانتقال السياسي في مالي وتشاد

دعا قادة مجموعة دول الساحل الخمس، المجتمع الدولي إلى دعم العملية الانتقالية في مالي وتشاد، من أجل عودة سريعة للنظام الدستوري وإرساء السلام والاستقرار، بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة.

ورحب قادة الدول في بيان أعمال مؤتمر استثنائي عقدوه عبر الفيديو، وطالعته «قورينا» برغبة السلطات المالية في التقيد بالالتزامات المتخذة لإجراء انتخابات عامة حرة وشفافة وجامعة وذات مصداقية في مواعيدها المحددة.

وفيما يتعلق بتشاد، فقد أخذت مجموعة دول الساحل الخمس علما بحرص المجلس العسكري الانتقالي احترام الالتزامات الدولية في مجال محاربة الإرهاب، والتزامه بتنظيم انتخابات ديمقراطية حرة وشفافة في غضون 18 شهرا من المرحلة الانتقالية.

وتتمثل الأهداف الرئيسة لمجموعة دول الساحل الخمس، التي تضم كلا من بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد، في محاربة الإرهاب بمنطقة الساحل والصحراء والارتقاء بتنمية هذه المنطقة الفقيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى