دولي

المفوضية الأوروبية تدين قضية التجسس عبر “بيغاسوس” التابع للكيان الصهيوني

 

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين إن قضية برنامج بيغاسوس التابع للاحتلال الصهيوني غير مقبولة مطلقاً.

وأفادت صحف “واشنطن بوست” و”غارديان” و”لوموند” وغيرها من وسائل الإعلام الإخبارية بعدما تعاونت في تحقيق بشأن تسريب معلومات، بأن البرنامج “بيغاسوس” الذي طوّرته مجموعة “إن.إس.أو” التابعة للكيان الغاصب،قد استخدم لأغراض التجسس، عبر اختراق قائمة تضم ما يصل إلى 50 ألف رقم هاتفي يعتقد أنها لأشخاص تعتبرهم “إن.إس.أو” موضع اهتمام منذ العام 2016.

ووفق التقارير فقد استُهدف نشطاء وصحافيون وسياسيون من حول العالم بينها وكالة فرانس برس و”وول ستريت جورنال” و”سي.إن.إن” و”نيويورك تايمز” و”الجزيرة” و”فرانس.24″ و”راديو فري يوروب” و”ميديابارت” و”إل باييس” و”أسوشييتد برس” و”لوموند” و”بلومبرغ” و”ذي إيكونوميست” و”رويترز” و”فويس أوف أميركا” و”ذي غارديان” .

وأفادت “واشنطن بوست” بأن أرقاماً واردة في القائمة تعود إلى رؤساء دول ورؤساء حكومات وإلى أفراد عائلات ملكية عربية ودبلوماسيين وسياسيين ونشطاء ومديري شركات

وبحسب التقارير، كثير من الأرقام التي تضمّها القائمة يتواجد أصحابها في عشرة بلدان هي السعودية والإمارات والبحرين وأذربيجان والمجر والهند وكازاخستان والمكسيك والمغرب ورواندا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق