دولي

“أردوغان” من الجاهلية السلطانية إلى التوبة البراغماتية

قال الكاتب الصحفي بصحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، إيغور سوبوتين، إن هناك تقارب تركي إماراتي نحو تطبيع العلاقات بينهما.

وبحسب موقع “روسيا اليوم” أن الكاتب الصحفي أشار في مقال له بصحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية طالعته “قورينا” إلى أن الرئيس التركي، أردوغان، قد أجري محادثات ة في أنقرة مع مستشار الأمن القومي بدولة الإمارات، طحنون بن زايد آل نهيان، لافتا إلى أن زيارة الممثل الإماراتي رفيع المستوى شكلت تحولا كبيرا في العلاقات بين تركيا ودول الخليج، حيث كانت مع بعضها في مواجهة مفتوحة، لفترة طويلة.

وتابع المقال أن أردوغان تحدث عن أن الإمارات تعتزم القيام باستثمارات جادة في تركيا قريبا ومن المحتمل أن يساعد هذا تركيا على تجاوز عواقب الأزمة الاقتصادية العميقة، مشيرا إلى أن الباحثين يتوقعون أن يتوسع أيضا التعاون الأمني بين أنقرة وأبو ظبي.

ولفت المقال إلى أن البرلماني التركي السابق، مدير البرنامج التركي في صندوق الدفاع عن الديمقراطية الأمريكي، أيكان إردمير،أوضح خلال تصريحات لـ “نيزافيسيمايا غازيتا” أن تركيا والإمارات كانا أكبر خصمين في خلافاتهما حول جماعة الإخوان المسلمين، مضيفا أن انتخاب الرئيس الأمريكي بايدن ومحاولاته السريعة للتوصل إلى اتفاق مع إيران غير موقف أنقرة، لافتا إلى أن أردوغان يحاول الآن تحسين العلاقات مع الكيان الصهيوني ومصر والسعودية والإمارات على أمل أن يساعد ذلك في تخفيف عزلة تركيا الإقليمية ومع أن أردوغان الذي كان الراعي الرئيس لجماعة الإخوان المسلمين، لا يستلطف القيادة المعادية لهم في مصر والسعودية والإمارات فإنه يشعر بالحاجة إلى أن يكون براغماتيا في العلاقات الدولية في عهد بايدن.

وأوضح أنه سواء نجحت محاولات التطبيع هذه أم لا فأردوغان يرى أن مثل هذه الإيماءات ستساعد في تحسين العلاقات مع إدارة بايدن، التي انتقدت أنقرة بشكل أكثر صراحة من إدارة ترامب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى