دولي

بعد تصريحات ماكرون الاستعمارية في حق تبون والجزائريين: استدعاء السفير الجزائري من باريس

بما ينذر بأزمة دبلوماسية حادة، أكدت الرئاسة الجزائرية، استدعاء السفير الجزائري في فرنسا للتشاور، مضيفة أن بيانا سيصدر بهذا الشأن في وقت لاحق.

وجاء قرار استدعاء السفير الجزائري من باريس، على خلفية، تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون، نشرتها صحيفة لوموند الفرنسية قال فيها: إن تبون “عالق داخل نظام صعب للغاية”.

كما لفت ماكرون في تصريحاته، إلى الماضي الاستعماري لفرنسا في الجزائر، لافتا إلى أنه: يرغب في إعادة كتابة التاريخ الجزائري باللغتين العربية والأمازيغية: لكشف تزييف الحقائق الذي قام به الأتراك الذين يعيدون كتابة التاريخ، على حد قوله.

ولم يقف ماكرون عند هذا بل شكك في وجود “أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي”، مشددًا على ضرورة التطرق لهذه المسألة من أجل تحقيق “المصالحة بين الشعوب” على حد زعمه.

ويثير ماكرون انتقادات دولية ومحلية حادة، بسبب سلوكياته، ولذا تعرض له احد المتظاهرين بصفعه على وجهه، كما وصفه أردوغان بأوصاف مهينة من قبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى