دولي

المرصد السوري: جميع المرتزقة في ليبيا تابعون لفصائل تتبع المخابرات التركية و300 منهم خرجوا لسوريا

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن جميع المرتزقة في ليبيا تابعون لفصائل تأتمر بأمر المخابرات التركية مثل السلطان مراد، وسليمان شاه، والحمزات، وإنهم لا علاقة لهم بداعش ولكن بسيدهم التركي والأموال التي تدفع لهم، والدواعش منهم هربوا إلى مالي بعد انهيار التنظيم.

ولفت المرصد في تصريحات لمديره، رامي عبد الرحمن، رصدتها “قورينا”، أن المرتزقة في ليبيا شقان، شق منهم يعمل لحماية المصالح التركية، وشق آخر يعملون مع شركة فاجنر شرق ليبيا بالمناطق النفطية، وهؤلاء يبلغ عددهم 3 آلاف مرتزق، قائلا: إن عدد المرتزقة في ليبيا نحو 10 آلاف، منهم 7 آلاف بالمناطق الخاضعة للاحتلال التركي.

وأردف المرصد السوري، أن ملف المرتزقة معقد، وكثير منهم موجودون في الصحراء الليبية ولا يمكن السيطرة عليهم لا من قبل السلطات الليبية ولا من غيرها، مشددًا على أن تجنيد المرتزقة بدأ في الأشهر الثلاث الأخيرة من عام 2019م، وليس بداية عام 2020م.

وكشف المرصدالسوري، أن 300 مرتزق خرجوا من ليبيا وعادوا إلى سوريا بعد انتهاء عقودهم، يقابلهم مغادرة 130 مرتزقا لسوريا باتجاه تركيا في طريقهم إلى ليبيا. مضيفا: أن استمرار عملية تبديل المرتزقة دليل على وجود قرار تركي بعدم سحبهم من ليبيا على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى