دولي

أوبزرفر البريطانية: الاتحاد الأوروبي يعتزم إرسال قوارب حديثة لخفر السواحل الليبي رغم جرائمه ضد الإنسانية

انتقدت صحيفة أوبزرفر البريطانية، اعتزام المفوضية تسليم زوارق حديثة إلى خفر السواحل الليبي رغم ارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وأكد التقرير البريطاني، الذي رصدته “قورينا”، أن المفوضية الأوروبية تهدف إلى تسليم زوارق دورية جديدة من فئة “P150” إلى خفر السواحل الليبي، على الرغم من الجرائم ضد الإنسانية في مراكز الاحتجاز حيث يتم إرسال المهاجرين الذين يتم اعتراضهم في البحر.

ولفتت “أوبزرفر” في تقرير لها، أن تسليم الزوارق المخطط لها يأتي في ضوء تقرير حقوقي حديث للأمم المتحدة يصف الظروف في مراكز احتجاز المهاجرين الليبيين بأنها جريمة ضد الإنسانية. وقالت: إن الليبيين يستخدمون القوارب لاعتراض الأشخاص في البحر، وإعادتهم إلى ليبيا حيث من المحتمل أن ينتهي بهم المطاف في مراكز الاحتجاز، مُبينة أن المفوضية الأوروبية سلمت بالفعل ثلاثة قوارب أعيد تأهيلها بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

ويذكر أن هناك اتهامات دولية عدة لخفر السواحل الليبي، بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وقتل مهاجرين في البحر علاوة على حدوث تعذيب واغتصاب وانتهاكات عدة، في مراكز الاحتجاز التي يديرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى