دولي

نائبة سابقة عن حزب العدالة والتنمية بتركيا تفضح عنصرية «أردوغان» ووزراءه ضد المرأة

في تصرف يعكس النظرة الرجعية لعنصرية اردوغان وأغلب نواب وأعضاء الحزب الحاكم في تركيا خاصة حيال النساء وحقوقهن، ذكرت مصادر صحفية عن بيلين جونداش نائبة تركية سابقة عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، أن نواب حزب أردوغان طالبوها بترك المجال العام والعمل السياسي والتفرغ لـ«المطبخ»، على الرغم من كونها أستاذة جامعية.

كما كشفت عن تعرضها للتنمر كونها أنثى أستاذة جامعية من قيادات الحزب الحاكم، حتى أن أحد وزراء حكومة أردوغان في عام 2014، قال لها داخل البرلمان التركي «لماذا أصبحت نائبة؟ الأفضل أن تذهبي إلى منزلك وتجلسي بمنزلك وتلدي الأطفال، وقلت له إن عمري 42 عامًا ولدي 3 أطفال، فردّ فلتنجبي أكثر»، في إشارة لرفض الوزير عمل المرأة.

يذكر أن تركيا تشهد سلسلة من الانتهاكات والممارسات القمعية التي يشنها النظام التركى برئاسة رجب الطيب أردوغان، ضد المرأة التركية، وتنوعت أشكال القمع ما بين اغتصاب وقتل وسجن وفصل من العمل، الأمر الذى تسبب في حالة غضب شديدة لدى المرأة التركية، مما يمارس ضدها من النظام التركي، ومحاولات التنكيل المستمر بهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى