دولي

للتصدي للصين.. الاتحاد الأوروبي يعتزم رصد 300 مليار يورو لمشاريع البنية التحتية

في رد أوروبي على النفوذ الصيني، وضمن مشروع أطلق عليه اسم “غلوبال غايتواي”، قدمت بروكسل، استراتيجية لجمع ما يصل إلى 300 مليار يورو من الأموال العامة والخاصة، بحلول عام 2027 في مشاريع البنى التحتية في مختلف أنحاء العالم.

وسيجمع المشروع، موارد من الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء الـ27 والمؤسسات المالية الأوروبية ومؤسسات التنمية الوطنية، وكذلك استثمارات القطاع الخاص كما ورد في بيان صادر عن المفوضية.

وجاء في الوثيقة أن “الاستثمارات في القطاعات الرقمية والصحية والمناخية والطاقة والنقل إلى جانب التعليم والأبحاث ستشكل أولوية”.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، خلال مؤتمر صحفي، نريد مشاريع يتم تنفيذها بمستوى عال من الشفافية والحوكمة الجيدة والجودة.

وكانت بكين أطلقت عام 2013 استراتيجيتها الاستثمارية العالمية “طرق الحرير الجديدة”، ويطلق عليها رسميا اسم “الحزام والطريق” وتهدف إلى تطوير البنية التحتية البرية والبحرية لتحسين ربط الصين بآسيا وأوروبا وإفريقيا. وخصصت الصين فيه حوالى 140 مليار دولار (124 مليار يورو) من الاستثمارات وفقا لبياناتها الرسمية.

وترى الدول الغربية، أن هذا المشروع هو أداة لبسط نفوذ الصين على الدول الفقيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى