دولي

“ليبيراسيون” الفرنسية: الفساد يضرب أطناب المؤسسات الأوروبية

نشرت صحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية تحقيقين متتاليين حول حجم الفساد في المؤسسات الأوروبية، أثارا زوبعة وجدلا كبيرين في الاتحاد الأوروبي.

وكشفت الصحيفة عن فساد وسوء استغلال للمناصب والنفوذ، ونفقات ومساكن فاخرة وهمية وغيرها، مشيرة إلى أن مئات مليارات الدولارات حجم الفساد داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن حجم الفساد في الاتحاد الأوروبي وصل ديوان المحاسبة وهياكل يفترض بها التدقيق والتحقق من الاستخدام المشروع للأموال والإنفاق.

وأثار نشر الصحيفة الفرنسية في الـ26 من نوفمبر تحقيقا في ممارسات بعض ممثلي الدول الأعضاء الـ27 في محكمة المراجعين الأوروبية (ECA) بما في ذلك رئيسها كلاوس هاينر لين، اضطرابات خطيرة داخل الاتحاد الأوروبي ومؤسساته.

وأشار المقال إلى قائمة طويلة من الانتهاكات بما فيها “أقساط الإسكان لمنازل وهمية”، و”تقارير إساءة استخدام النفقات”، و”استخدام سيارات الشركة الفاخرة (مع سائق) لأغراض خاصة”، و”المهام التي لم يتم التحقق منها”.

وأدت القضية حسب صحيفة “لوموند” إلى جلسة استماع في 30 نوفمبر لرئيس ديوان المحاسبة أمام لجنة مراقبة الميزانية في البرلمان الأوروبي.

كما تم تنظيم جلسة استماع على عجل وفقا للصحيفة من قبل رئيسة هذه اللجنة، عضوة البرلمان الألماني مونيكا هولماير، عضو الفرع البافاري للحزب الديمقراطي المسيحي CDU.

#قورينا
#ليبيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى