دولي

الناطق باسم الاتحاد الأوروبي لويس بونيو: ليس للجنائية الدولية علاقة بقبول ترشح الدكتور سيف الإسلام وهو قرار سيادي ليبي

في رد حاسم، على المحكمة الجنائية الدولية، قال الناطق باسم الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط، لويس بونيو، إن قبول ترشح الدكتور سيف الإسلام القذافي، قرار سيادي ليبي وليس للجنائية الدولية علاقة به. مضيفا: لننتظر ونرى حظوظ سيف الإسلام في الانتخابات.

وأردف بونيو، في تصريحات نقلتها ليبيا برس، أن هناك إجماع داخل الاتحاد الأوروبي، ولدى المجتمع الدولي على إجراء الانتخابات في ليبيا، وأنهم يتعاملون مع الانتخابات في ليبيا كجزء من الحل وليس من المشكلة كما يقول البعض.

وتابع الناطق باسم الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط، أن قرار إجراء الانتخابات الرئاسية، بالتزامن مع البرلمانية يخص المفوضية، وان الانتخابات الليبية مهمة لأنها تمنح الشرعية للمؤسسات المنتخبة.

وشدد بونيو، أن الموقف الأوروبي لم يتغير من الانتخابات الليبية التي نراها جوهرية وتنعكس على الليبيين أنفسهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى