دولي

وزير الخارجية الأمريكي يُصعد: المقترحات الروسية بخصوص وقف تمدد الناتو محكوم عليها بالفشل

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أنه لن يسلم نظيره الروسي سيرغي لافروف في اجتماعهما بجنيف أي وثائق تتضمن رد واشنطن الخطي على مبادرة موسكو للضمانات الأمنية في أوروبا.

وقال بلينكن اليوم الأربعاء أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده في كييف مع نظيره الأوكراني دميتري كوليبا، وفق ما نقلته روسيا اليوم، ردا على سؤال عما إذا كان سيسلم لافروف رد واشنطن الخطي على المبادرة الروسية: “في اللحظة الراهنة لا أعتزم تقديم أي وثائق”.

وأوضح بلينكن، أن الولايات المتحدة في أعقاب المحادثات التي سيجريها في أوروبا الأسبوع الجاري، تعتزم تقييم الوضع، مشيرا إلى ضرورة منح المفاوضين الروس بعض الوقف لتقييم المشاورات أيضا.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي، إنه ليس من الواضح للولايات المتحدة ما هي المقترحات الأساسية وغير الأساسية في المبادرة الروسية، وأن بعض المقترحات مثل وقف تمدد حلف الناتو، “محكوم عليها بالفشل”، بينما أبدت واشنطن استعدادها لمناقشة مقترحات أخرى “إذا أسهمت في الواقع في تعزيز أمن كل الدول على أساس متبادل.

وكان قد أعلن بلينكن، أن الولايات المتحدة ستخصص لأوكرانيا مساعدات عسكرية وأمنية إضافية بقيمة 300 مليون دولار عام 2022، معربا عن التزام واشنطن بمساعدة كييف في مواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن “الأنشطة الروسية المزعزعة للاستقرار”.

جدير بالذكر، أن هناك توتر كبير بين كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، وحلف الناتو بشأن ما تردد عن خطط روسية موضوعة لغزو أوكرانيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى