دولي

الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في السويد يوافق على الانضمام لحلف الناتو

وافق الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في السويد، الأحد، على ترشح البلاد لعضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الأمر الذي يمهد لتقديم الحكومة طلب انضمام تزامنا مع طلب مماثل من فنلندا.

ومع استعداد فنلندا المجاورة بالفعل لتقديم طلبها، من شبه المؤكد الآن أن تقدم رئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون طلبا رسميا في غضون أيام.

وفي هذا الإطار، وخلال اجتماع طارئ، الأحد، قررت القيادة السويدية أن “يساهم الحزب في ترشح السويد لعضوية حلف شمال الأطلسي”، وفقما أفاد الاشتراكيون الديمقراطيون في بيان، وبذلك تخلى الحزب عن معارضة استمرت لعقود لتلك الخطوة.

وكان مساعد وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو، قال إن موسكو ستتخذ التدابير الاحترازية الملائمة حال نشر حلف شمال الأطلسي بنية تحتية وقوات وأسلحة نووية قرب الحدود الروسية، في إشارة إلى الانضمام المحتمل لفنلندا والسويد.

وبشأن فنلندا والسويد، قال صامويل وربرغ، المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن “واشنطن على ثقة من أنه يمكننا إيجاد طرق لمعالجة أي مخاوف قد تكون لدى أي من البلدين، بشأن الفترة الزمنية بين تقديم طلب عضوية الناتو وانضمامهما الرسمي إلى الحلف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى