دولي

روسيا تطالب الغرب بتعويض ليبيا عن الدمار الذي لحق بها على يد الناتو في 2011

تحت أنظار جميع الدول بمجلس الأمن، دعت روسيا، الغرب إلى إدانة ما وصفه بـ«مغامراته العسكرية»، والبدء في دفع تعويضات للبلدان المتضررة منها، مستشهدا بالحالة الليبية بعد تدخل الحلف الصليبي عسكريا، العام 2011، وتآمره على ليبيا وتدمير مؤسساتها الوطنية.

وردا على الاتهامات الغربية بشأن تصرفات روسيا في أوكرانيا، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا في تصريح لوكالة «تاس» الروسية، يوم الجمعة الماضي: «أود أن أوصي الغرب إذا كنتم تريدون إدانة العدوان فابدؤوا بأنفسكم، كونوا قدوة من خلال إدانة مغامراتكم العسكرية، والقيود الاقتصادية غير القانونية، والحروب الاستعمارية والإبادة الجماعية، وسرقة الشعوب الأصلية».

ودعا المندوب الروسي إلى البدء في دفع تعويضات للدول والأمم التي تعرضت لتدخلات الغرب قائلا: «مثل هذه الخطوة ستقربنا بالفعل من وجود نظام عالمي أكثر عدلا لن يكون له مكان لاستثنائية أي شخص»، مضيفا: «عندما هاجم ناتو ليبيا ويوغوسلافيا والعراق وأفغانستان وسورية، كان يُنظر إلى القانون الدولي على أنه عائق مزعج فقط، وفي المحاولات غير المجدية لتبرير عدوانهم على الدول ذات السيادة، كان على الغرب أن يبتكر مفاهيم غريبة، مثل الحرب على الإرهاب والضربات الوقائية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى